U3F1ZWV6ZTIwOTM5NTg3MTQ0MjEyX0ZyZWUxMzIxMDUwMjIzNDU4Mw==

لعبة مومو تثير الجدل حول تحريمها من الازهر ودار الاقتاء

"مقال اليوم"
نتكلم الاول كيف بدات اللعبه

تحدي مومو هي لعبة تحدي ظهرت على الإنترنت في منتصف عام 2018 وانتشرت بشكل كبير من خلال وسائل التواصل الاجتماعي. تستهدفُ اللعبة أو التحدي الأطفال والمراهقين حيثُ تغري المستخدمين بالاتصال بمستخدم يُدعى مومو فيرد هذا الأخير من خلال تهديد الذي اتصلَ به بالقتل في حالة ما لم يقم بتنفيذ سلسلة من المهام الخطرة. على الرغمِ من كثرة الحديث عن التحدي وتداوله على نطاق واسع في مختلف الدول إلّا أنّ عدد الشكايات قليل نسبيًا فيما لم تتحدث تقارير الشرطة عن أي تأثير مباشر لهذه الظاهرة على أفراد المجتمع.

طلبت دار الإفتاء المصرية من السلطات تجريم ومنع لعبة "مومو" (MOMO)، التي أفادت تقارير إخبارية أنها تدفع الأطفال للانتحار، وصدر بشأنها تحذيرات في بريطانيا.
انها لعبه قويه تجعل الاطفال يصلون الي مستوي الانتحار بسبب هذه العبة كما حدث سابقا في لعبة "مريم" و "الحوت الازرق"
 ايضا.
ويذكر أن اللعبة تستخدم شخصية "مومو"، وهي شخصية شبيهة بالدُمى، ذات عيون واسعة وعميقة وابتسامة مخيفة، لإخافة الأطفال، وتطلب منهم التواصل معها عبر "الواتساب".
وتتواصل اللعبة مع المستخدمين على واتساب، وترسل لهم صورًا عنيفة وتدعوهم لإيذاء النفس، وفق تقاير إخبارية، دون أي تعليق من صانعي هذه اللعبة بشأن تلك الاتهامات.
وقالت دار الإفتاء في بيان لها إنها "تحذر من المشاركة في اللعبة المسمّاة بـ’مومو MOMO’، وعلى من استُدرِج للمشاركة فيها أن يُسارِعَ بالخروج منها".
وطالبت دار الإفتاء المصرية بـالجهات المعنية تجريم هذه اللعبة، ومَنْعَها بكل الوسائل الممكنة.
وأضافت أنه "يُقال إن الرسائل المصاحبة للصورة تُشجع الأطفال إما على القيام بأعمال مؤذية لأحبائهم، أو وضع أنفسهم بمواقف خطرة، أو حتى الانتحار".
وأشارت إلى أن "العديد من المدارس في المملكة المتحدة أصدرت تحذيرات، كانت قد وُجهت لأولياء الأمور، حول ’تحدي مومو’، فضلاً عن المنشورات التي اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي فيما يتعلق بالتحدي".
وتفاعل الآلاف مع بيان الإفتاء الذي نشر عبر صفحتها الرسمية بـ"فيسبوك"، وأعربوا عن قلقهم من هذه اللعبة.
"شكرا للمتابعه".
تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. قبل سنوات عديدة أفتوا بتحريم رسوم متحركة بوكيمون و قبل 100 عام كانو يحرموا إستعمال صنبور الماء

    ردحذف
    الردود
    1. هذا ممكن ولكن كل شئ له تاثير سلبي فانه محرم

      حذف

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة